الجمهورية التونسية

المستجدات

31.07.2018

مكتب الديوانة بحلق الوادي الشمالي يطلق حملة بالاشتراك مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "ديوانة البلاد تتصدى للفساد" للتونسيين المقيمين بالخارج

الفئة: images_defilantes

تمّ يوم الثلاثاء 31 جويلية 2018، الإعلان عن إطلاق الحملة التوعوية الموجهة للتونسيين المقيمين بالخارج "ديوانة البلاد تتصدى للفساد" وهي ثمرة الإتفاقية الممضاة بين الإدارة العامة للديوانة التونسية والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، خاصة وأنّ ميناء حلق الوادي الشمالي واحد من جزر للنزاهة أرادها صندوق الأمم المتحدة الإنمائي بالشراكة مع الوكالة الكورية للتعاون الدولي ضمن برنامج شامل لتعزيز النزاهة في تونس إنطلق منذ عام ونصف. رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد العميد شوقي الطبيب أشاد بجهود الإدارة العامة للديوانة وبحسن تعاملها في تنفيذ خطة العمل المتفق عليها سابقا ومنها الإجراءات الجديدة على غرار تطوير منظومة المراقبة بالكاميرا وتبسيط الإجراءات الديوانية بصفة عامة وحمل الأعوان للشارات وتركيز منظومة الكاميرا المحمولة بمكتب الديوانة النموذجي بحلق الوادي الشمالي بصفة خاصة. ورغم أهميتها، تبقى هذه الخطوات غير كافية بحسب رئيس الهيئة الذي دعا الى إرساء مقاربة إصلاحية قطاعية تشاركية في مجال مكافحة الفساد وتحسين الظروف الإدارية والتشريعية والمادية لأعوان الديوانة. من جانبه، أقر وزير المالية السيد رضا شلغوم بتحسّن آداء الديوانة وإعتبر أنّ عملها يواكب الحاجيات الأساسية للتونسيين المقيمين بالخارج ويعكس إهتمامها بتوفير الظروف الملائمة للتعامل المشترك بين الطرفين ومنها التطبيقات الجديدة التي ستعود بالنفع على المواطن وعون الديوانة قائلا إن "الإدارة العامة للديوانة يجب أن تواكب العصر حماية للتونسيين المقيمين بالخارج ولنفسها". المدير العام للديوانة السيد يوسف الزواغي أعلن أنّ مصالح الديوانة قامت، وخلال الأشهر الستة الأولى من سنة 2018، بإستخلاص اداءات ومعاليم لفائدة خزينة الدولة بقيمة 3769.6 ميلون دينار بنسبة تطور بلغت 26 % مقارنة بسنة 2017. كما تطرّق إلى التطبيقات الإعلامية الثلاثة التي تشمل الخدمات على الخط وهي "رخصتي"، "أمتعتي" و"وضعيتي" التي تعكس حرص الديوانة على الإنخراط بصفة تلقائية في البرنامج الوطني للحوكمة ومكافحة الفساد وإرساء الشفافية ضمن برنامج تعصير الديوانة إلى جانب إلتزام الإدارة العامة بتنفيذ برنامج جزر النزاهة. مشروعٌ تحدّث عنه ممثل الأمم المتحدة الإنمائي بتونس السيد الكبير العلوي الذي إعتبر أن النتائج بدأت تظهر بفضل العمل الميداني المشترك بين سلك الديوانة والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بدءا بمكتب الديوانة بحلق الوادي الشمالي وصولا إلى مكتب الديوانة برأس الجدير وحتى إستكمال برنامج جزر النزاهة بإدراة النظم الديوانية، ما جعل عديد الدول تطمح إلى إستنساخ التجربة التونسية. ممثلة وكالة التعاون الدولي الكورية السيدة Moonjung Choi تحدثت أيضا عن الأمل الذي تقدمه التجربة التونسية في إنتقالها الديمقراطي بالنسبة إلى بلدان المنطقة وعن إيمانها بأن التنسيق القوي مع الحكومة التونسية بخصوص بعض المواضيع مثل مكافحة الفساد هو مفتاح الإزدهار والتطور. وعبّرت في هذا الخصوص عن إشادتها بالإستجابة القاطعة للحكومة ومشاركتها الفعالة في مشاريع التعاون الثنائي في مجال مكافحة الفساد. وتلت الندوة الصحفية جولة في ميناء حلق الوادي الشمالي، حيث إطلع الحضور رفقة الصحفيين على إجراءات السفر الجديدة التي يقع إعتمادها وعلى مغازة الحجز المؤقت.


تابعونا على الفايسبوك

إصدارات

التقرير النهائي للجنة تقصي الحقائق حول الرشوة والفساد

قدمت اللجنة الوطنية لتقصي الحقائق حول الفساد والرشوة، في ندوة صحفية صباح يوم الجمعة تقريرها النهائي الذي أعدته

المزيد

إتصل بالهيئة

71 شارع الطيب المهيري

1002 تونس البيلفدار، الجمهورية التونسية

الهاتف : 401 840 71 216+

الفاكس : 390 840 71 216+

البريد الإلكتروني : contact@inlucc.tn

للتبليغ عن شبهات الفساد :

plainte@inlucc.tn

2016 © الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد